الجمع بين الطعام المختلف اشعر بالارتياح الآن واحصل على بطن مسطح!


الحليب لا يناسبني. البطيخ يؤلم معدتي. أنا والبقول لا نتفق. معدتي مضطربة منذ..الأبد! هل تبدو هذه الأقوال مألوفة؟

الانتفاخ وحرقة المعدة وعسر الهضم وألم المعدة والشعور بالتعب والخمول بعد تناول الطعام، كلها أعراض لضعف الهضم. يمكن أن يساعد الجمع بين الطعام المناسب في القضاء على هذه الأعراض وتحسين عملية الهضم وامتصاص العناصر الغذائية، مما يمنحك المزيد من الطاقة والبطن المسطح الهادئ.

الجمع بين الطعام المختلف هو مصطلح يعني أن بعض الأطعمة تتوافق جيدًا مع بعضها البعض، في حين أن البعض الآخر لا يتوافق. والأمر يتعلق بعملية الهضم للعناصر الغذائية المركزة، مثل النشويات والبروتين والدهون. فهضم النشويات يتطلب ظروفا قلوية بينما البروتين يحتاج إلى بيئة حمضية. ويستغرق البروتين وقتًا أطول في الهضم من الكربوهيدرات. لاحظ أن السكر والنشويات هما نوعان مختلفان من الكربوهيدرات. السكر هو الشكل المهضوم (يمتصه الجسم بسهولة) للنشويات، حيث يستغرق هضم النشويات ساعتين أو أكثر لتتحلل إلى سكريات بسيطة.

يعد الدجاج مع الأرز والستيك مع البطاطس المهروسة والسباجيتي مع كرات اللحم وساندوتشات الجبنة المشوية والبرجر (مع البطاطس المقلية!) بعض الأمثلة على مجموعات الطعام السيئة. وتناول أي من هذه الأطعمة يعني أنه لا يتم هضم البروتين والنشويات بشكل صحيح، وسيخضع الطعام غير المهضوم للتحلل البكتيري (التخمير والعفن) في الجهاز الهضمي، فيتسبب في عسر الهضم والانتفاخ والغازات.

تضمن مجموعات الطعام الجيدة أن الطعام الذي تتناوله يمر عبر الجهاز الهضمي بأكمله بسهولة. يبدأ الهضم في فمك ويستمر في الأمعاء الدقيقة. لذلك امضغ طعامك جيدًا.

فيما يلي معلومات حول كيفية الجمع بين الأطعمة لتحسين عملية الهضم والشعور بالراحة والنشاط بعد كل وجبة.

  1. تناول البروتين الحيواني بمفرده أو مع الخضروات غير النشوية والورقية.
  2. يمكنك جمع الحبوب (أو البقول) والخضروات النشوية مع غير النشوية. الأكلات الكلاسيكية مثل الكشري والمكرونة مع صلصة الطماطم والبطاطس المشوية في الفرن مع السلطة تتماشى جيدًا.
  3. تناول الفاكهة وحدها قبل 30 دقيقة على الأقل أو بعد 3-4 ساعات من تناول الوجبة.
  4. كلْ البطيخ بمفرده أو اتركه. لا تجمع البطيخ مع أي طعام آخر، بما في ذلك الفواكه الأخرى. البطيخ يمر بسرعة عبر الجهاز الهضمي، وتناوله مع الأطعمة الأخرى (كما نفعل كثيرا، مثل البطيخ مع الجبنة الفيتا!) يمكن أن يسبب مشاكل هضم شديدة.
  5. استخدم القليل من الدهون كالزيت والزبدة والقشدة. فهي تجعل مذاق الطعام أفضل ولكن الكثير منها يمكن أن يمنع تدفق عصارة المعدة اللازمة لهضم البروتين، فيبطئ عملية الهضم ويجعلك تشعر بالثقل. تناول الدهون الصحية مثل المكسرات وزيت الزيتون والأسماك الدهنية. تتوافق المكسرات مع معظم الأطعمة (والفواكه مثل التمر والموز والتفاح)؛ وكونها غنية بالبروتين والدهون الصلبة، المكسرات لا تعيق عمل المعدة.
  6. تناول الحلويات باعتدال كوجبة منفصلة. ينتج عن مزيج السكر والنشويات أن يصل السكر غير الممتص إلى الأمعاء فتتغذى عليه البكتيريا وتكون الغازات التي تسبب الانتفاخ والتقلصات.
  7. من الأفضل تناول الألبان بمفردها، ويفضل إن تكون متخمرة مثل اللبن الرايب والزبادي. يعمل اللبن كعازل للمعدة. ويتم هضمه في الأمعاء الدقيقة، وكريمة اللبن تمنع تدفق عصارة المعدة، مما يبطئ هضم الطعام الذي يتم تناوله مع اللبن.
  8. بالنسبة لشرب الماء مع الوجبة، فالبعض يقول أن الماء يخفف من عصارة المعدة فيتداخل مع الهضم، بينما يقول البعض الآخر أن الماء يساعد على الهضم. ونحن نقول خذ رشفات صغيرة ولا تبتلع كميات كبيرة! الماء محايد ولا يحتوي على مغذيات. لا تشرب المشروبات الغازية والسكرية مع الوجبات. وإذا كنت تستمتع بمشروب ساخن بعد الوجبة، حاول الانتظار لمدة ساعة على الأقل بعد تناول الطعام.

باختصار، يمكن تناول النشويات (والبقول والحبوب) أو البروتين الحيواني مع القليل من الدهون والخضروات معًا. وتؤكل كل من الفاكهة والبطيخ والحلويات ومنتجات الألبان بمفردها.

كن مرنا وجرب الجمع بين الطعام المختلف. كلْ باعتدال. تذكر هذه القواعد واختر ما يناسبك واتبع بعضها لتستمتع بطعامك وتشعر بالخفة والنشاط والحيوية طوال اليوم.